الجمعة , يناير 22 2021
الرئيسية / فتوى / أي أنواع الأنساك الثلاثة (الإفراد، والقران، والتمتع ) أفضل؟

أي أنواع الأنساك الثلاثة (الإفراد، والقران، والتمتع ) أفضل؟

يسأل سائل أي أنواع الأنساك الثلاثة (الإفراد، والقران، والتمتع ) أفضل؟
الإجابة:
أولا: تحرير محل النزاع:
اتفق الفقهاء على مشروعية الحج وصحته بكيفية من كيفيات ثلاثة وهي: الإفراد، والقران، والتمتع، ولكنهم اختلفوا في أفضلها.
ثانيا: سبب الاختلاف:
يرجع سبب الاختلاف إلى الروايات الواردة في حجه – صلى الله عليه وسلم- ولاستنباطات قوة ذلك التفضيل عند كل فريق.
والراجح: هو القول القائل بأن أفضل الأنساك القران، ثم التمتع، ثم الإفراد . وهو ما ذهب إليه الحنفية، وهو قول سفيان الثوري والمزني صاحب الشافعي. وابن المنذر، وأبي إسحاق المروزي وهو اختيار ابن القيم، والشوكاني ؛ وذلك لما روي عن عمر رضي الله عنه سمعت رسول الله  بوَادِي العَقِيقِ يَقُولُ: « أَتَانِي اللَّيْلَةَ آتٍ مِنْ رَبِّي، فَقَالَ: صَلِّ فِي هَذَا الوَادِي المُبَارَكِ وَقُلْ: عُمْرَةً فِي حَجَّةٍ». ففي الحديث أن الله أمر نبيه بإدخال العمرة على الحج بعد أن كان مفردا، ولا يأمره إلا بالأفضل. وهذا يجمع بين الروايات المختلفة في حجه صلى الله عليه وسلم فالمصير إليه متعين، ولحديث أنس قال سمعت رسول الله -- يقول: « لَبَّيْكَ عُمْرَةً وَحَجًّا »
يضاف إلى ذلك أن القران أشق ؛ لكونه أدوم إحراما ، وأسرع إلى العبادة، وفيه جمع بين العبادتين؛ فيكون أفضل.

المصدر: لجنة الفتوى بالأزهر الشريف

شاهد أيضاً

أثناء الصلاة أفكر في أشياء كثيرة فماذا أفعل كي أكون خاشعًا في صلاتي؟

من علامات الخير حرصك على تمام صلاتك وأدائها على الوجه المطلوب شرعًا ، وقد امتدح …