الجمعة , يناير 22 2021
الرئيسية / سلايدر / ما حكم من نوى حج نافلة، ولم يكن حج حجة الفريضة؟

ما حكم من نوى حج نافلة، ولم يكن حج حجة الفريضة؟

Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2016-08-31 20:48:56Z | http://piczard.com | http://codecarvings.com

سأل سائل ما حكم من نوى حج نافلة، ولم يكن حج حجة الفريضة؟

ج: الأولى لمن لم يحج حجة الإسلام أن يبدأ بها؛ لأنها فرض، وهو آكد من النافلة، وقد اتفق الفقهاء على أنه لا يشترط في النية لنسك الفرض تعيين أنه فرض، ولكنهم اختلفوا في من نوى حجة نافلة ولم يكن حج حجة الفريضة على قولين:
القول الأول: يقع الحج عما نوى: وذهب إليه: الحنفية في المعتمد، والمالكية، وأحمد في رواية وقال به الثوري، وابن المنذر.
القول الثاني: إن أحرم بتطوع أو نذر من لم يحج حجة الإسلام وقع عن حجة الإسلام، وذهب إليه الشافعية، والحنابلة، وقال به ابن عمر، وأنس.
والمختار: هو القول القائل بأن من أحرم بتطوع ولم يحج حجة الإسلام وقع عن حجة الإسلام ؛ وذلك لما ورد عن ابن عباس – رضي الله عنهما- أن النبي – صلى الله عليه وسلم: -: سمع رجلا يقول: لَبَّيْكَ عَنْ شُبْرُمَةَ، قَالَ: «مَنْ شُبْرُمَةُ؟ » قَالَ: أَخٌ لِي – أَوْ قَرِيبٌ لِي – قَالَ: «حَجَجْتَ عَنْ نَفْسِكَ؟ » قَالَ: لَا، قَالَ: «حُجَّ عَنْ نَفْسِكَ ثُمَّ حُجَّ عَنْ شُبْرُمَةَ»، كما استدلوا بحديث ابن عباس وفيه: قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم-: « لَا صَرُورَةَ فِي الْإِسْلامِ ».يضاف إلى ذلك أن النفل والنذر أضعف من حجة الإسلام، فلا يجوز تقديمهما عليها.

المصدر: لجنة الفتوى بمجمع البحوث الإسلامية

شاهد أيضاً

من تراث الساحة..الشيخ إسماعيل صادق العدوي: ما هي حقيقة الرضا؟