الأحد , نوفمبر 29 2020
الرئيسية / سلايدر / هل يجوز قضاء الوتر نهاراً؟

هل يجوز قضاء الوتر نهاراً؟

الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد،،
فقد دلت العديد من النصوص على فضل الوتر وأهله. ومنها: عن علي، قال: قال رسولُ الله – صلَّى الله عليه وسلم -: “يا أهلَ القرآن أوترُوا، فإن الله وترٌ يُحِبُّ الوترَ”.
(سنن أبي داود ت الأرنؤوط (2/ 557)
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: أوصاني خليلي بثلاث لا أدعهن حتى أموت صوم ثلاثة أيام من كل شهر وصلاة الضحى ونوم على الوتر. (صحيح البخاري ط ابن كثير (1/ 395).
وقد ذهب جمهور الفقهاء إلى أن الوتر سنة مؤكدة خلافًا للحنفية حيث قالوا بوجوبه.
أما عن قضاء الوتر: فيجوز لمن فاته أن يقضيه نهارًا على الراجح المفتي به لمن فاته وكذلك صلاة الليل. لما روى عَنْ أَبِي سَعِيدٍ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «مَنْ نَامَ عَنْ وِتْرِهِ أَوْ نَسِيَهُ فَلْيُصَلِّهِ إِذَا أَصْبَحَ أَوْ ذَكَرَهُ». (سنن الدارقطني (2/ 339).
ويُقضى الوتر شفعٍا فإن كنت توتر بثلاث فاجعلها أربعًا.
وعن عَائِشَةَ قَالَتْ: كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا صَلَّى صَلَاةً أَحَبَّ أَنْ يُدَاوِمَ عَلَيْهَا، وَكَانَ إِذَا شَغَلَهُ عَنْ قِيَامِ اللَّيْلِ نَوْمٌ أَوْ مَرَضٌ أَوْ وَجَعٌ، صَلَّى مِنَ النَّهَارِ اثْنَتَيْ عَشْرَةَ رَكْعَةً. (صحيح ابن خزيمة ط 3 (1/ 578). والله اعلم.

 

المصدر: مجمع البحوث الإسلامية

عن Mohamed Elwardany

شاهد أيضاً

من احتفالات الساحة بمولد الحبيب..الشيخ إيهاب يونس يبدع في (فرحَ الزَّمانُ اليومَ حَان الموعد)