الثلاثاء , أكتوبر 20 2020
الرئيسية / سلايدر / أخي الشاب: دَعِ الفشل.. وابدأ الحياة.. واستمتِع بإيمانك

أخي الشاب: دَعِ الفشل.. وابدأ الحياة.. واستمتِع بإيمانك

دَعِ الفشل.. وابدأ الحياة.. واستمتِع بإيمانك،، ففي الشدّة يُقاس الصّبر، وفي النقاش يُقاسُ العقل، وفي المواقف يُقاس البشر..!
والرجولة أن تَثبُتَ على مبادئك مهما كانت التضحيات؛ فأصحاب المبادئ يعيشون آلاف السنين، وأصحاب المصالح يموتون آلاف المرات.!
والبطولة أن ترسم البسمة على وجوه الناس رغم متاعبك ومصاعبك في الحياة.!
وإياك أن تتقمص دورا ليس لك، أو تعيش في جلباب غيرك، أو تدَّعي ما ليس فيك، فمن عاش بوجهين مات ولا وجه له..
وإذا قدر الله لك أن تكون مطلوبا، فحذار أن تكون طالبا.!
ففي الأولى: الله يرعاك بعنايته. (فهي منحة منه لك)،
وفي الثانية: يَكِلُكَ اللهُ إلى نفسك.! (لأنها “استشراف نفس” منك، وتشوّف وتكلّف).
ولذا يقول سيدي ابن عطاء الله السكندري: {تشوُّفك إلى ما بطن فيك من العيوب خير من تشوُّفِكَ إلى ما حُجب عنك من الغيوب}.
حتى في مشاعرك وأحاسيسك، لا تكلف نفسك عناءَ أن تُظهِرَ خلاف ما تَشعُر، فهذا فوق أنه كذب، وحرب نفسية، وتطاحن وعذاب في القلب.. فهو انفصام في الشخصية يتنزّه عنه الآحاد فضلا عن العقلاء.. واعلم أيها القارئ الكريم أن الحب إذا كان من بوابة العقل وحده فَقَدَ إثارته.. وإذا كان من بوابة القلب وحده فَقَدَ اتّزانه..! ومن بوابة الاتفاق بينهما يعني الخلود والبقاء.!
ليس كلُّ من يكتبُ عن الحب مُحِب؛ فالسجين أكثر كتاباته عن الحرية..! فتأمل ولا تكن من المغيبين.!

شاهد أيضاً

لماذا سمِّي سيدنا محمد صلى الله عليه وآله وسلم النبي الأمي؟

الجواب : لُقِّبَ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بالأميِّ؛ لأنه كان لا يقرأ …