الأربعاء , أكتوبر 28 2020
الرئيسية / شبهات وردود / تعرف على الحقيقة التي لا يعرفونها عن “جهاد النكاح”!

تعرف على الحقيقة التي لا يعرفونها عن “جهاد النكاح”!

ظاهرة أو مصطلح “جهاد النكاح”!، أحد مظاهر مظاهر اللغط والغلط الذي يثار حول حقيقة الجهاد في الإسلام، وهذا من المضحكات المبكيات، وشر البلية ما يُضحِك..!! وهذا المصطلح مستحدث طبعا، ويحاول مروّجوه إيجاد مسوّغ ديني له؛ متشبثين بما رُوي بشأن “نكاح المتعة”، في أحاديث صحيحة أوردها البخاري ومسلم رحمهما الله ؛ فمن المستقر سلفا وخلفا تحريم نكاح المتعة بإجماع أهل السنة والجماعة ؛ لأنه مناقض للمقصد الأسمى من الزواج وهو مراعاة الحقوق المنوطة بالتأبيد، و”التأقيت” الذي هو لب نكاح المتعة مانع من ذلك..

وإنما أبيح نكاح المتعة في بادئ الأمر قبل استقرار التشريع لظروف خاصة، وأحوال معينة؛ إذ الناس كانوا حديثي عهد بجاهلية أذابت الفوارق والضوابط في العلاقة بين الذكر والأنثى، وفي ظل هذا الجو كانوا في أسفارهم وغزواتهم لا يطيقون تحمل البعد عن نسائهم، فضعيف الإيمان – والحالة هذه – لا يجد مخرجا له إلا الزنا، أما قوي الإيمان فعنده من الوازع الداخلي ما يحجزه عن ذلك.. ففكر بعضهم في الاختصاء، خروجا من المشكلة، كما ورد في الصحيح، فنهاهم الرسول عليه السلام ورخص لهم في المتعة إلى أجل، كطبيعة مرحلة ليس إلا، وكحل استثنائي تدريجي مؤقت، للانتقال بهم إلى واقع مستقر لا يقبل الاستثناءات ولا أنصاف الحلول.

شاهد أيضاً

من تراث الساحة..الشيخ إسماعيل صادق العدوي: أتدري ما المقصود بمسألة العدلِيّة عند الشيعة الإمامية؟