السبت , سبتمبر 26 2020
الرئيسية / سلايدر / ما حكم لجوء بعض السائقين لزيادة الأجرة بحجة قلة الركاب لما تمر به البلاد من تأجيل للمدارس وقلة حركة العمل ؟

ما حكم لجوء بعض السائقين لزيادة الأجرة بحجة قلة الركاب لما تمر به البلاد من تأجيل للمدارس وقلة حركة العمل ؟

 

استغلال حاجات الناس وقت الأزمات لأخذ أموالهم حرام شرعا، ويدخل في نطاق أكل أموال الناس بالباطل.
قال -تعالى-: “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَأْكُلُوا أَمْوَالَكُم بَيْنَكُم بِالْبَاطِلِ إِلَّا أَن تَكُونَ تِجَارَةً عَن تَرَاضٍ مِّنكُمْ ۚ”، وقال _صلى الله عليه وسلم _: “لا يحل مال امرئ مسلم إلا بطيب نفس منه”.
رواه الإمام أحمد.
ومن الاستغلال المنهي عنه شرعًا ما يقوم به بعض السائقين بفرض زيادة في قيمة الأجرة عن التعريفة المحددة من الجهات المختصة، ومن يفعل ذلك فهو آثم شرعا وسواء كان النقل للركاب أو للبضاعة، وعلى من يتعرض لمثل هذا الاستغلال إبلاغ الجهات المختصة من باب الإيجابية المأمور بها شرعا.

المصدر: مجمع البحوث الإسلامية

عن Mohamed Elwardany

شاهد أيضاً

شاهد.. المنشد علي الهلباوي في (قسماً بنور المصطفى)