الرئيسية / سلايدر / رسول الله لم يسمح لأحد أن يستهزئ بوطنه أو شعبه حتى قبل اعتناقهم الإسلام.!

رسول الله لم يسمح لأحد أن يستهزئ بوطنه أو شعبه حتى قبل اعتناقهم الإسلام.!

حكى عبد الله بن رواحة رضي الله عنه أنه أنشد النبيَ صلى الله عليه وسلم شعرا يرتجله في هجاء مشركي قريش، يقول: فلما قلتُ:
فخبروني أثمانَ العَبَاءِ، متى . . كنتم بطاريق أو دانت لكم مُضَرُ؟!

قال: فكأني عرفت في وجه رسول الله صلى الله عليه وسلم الكراهة إذ جعلت قومه (أثمانَ العباء).

والعباء كساء جاف غليظ، جعلهم ثمنه في الخسة!

فانظر كيف بدى على وجهه صلى الله عليه وسلم الكراهة لهذا، وهم الكفار، وهو المسلم يهجوهم لأجل الإسلام؟!

فأصلح عبد الله بن رواحة الموقف حينها وقال شعرا كان فيه:
نُجالد الناس عن عرض فنأسرهم
فينا النبي وفينا تنزل السورُ

يا هاشم الخير إن الله فضلكم
على البرية فضلا ما له غِيَرُ

إن تفرست فيك الخير أعرفه
فِراسةً خالفَتْهم في الذي نظروا

فثبت الله ما آتاك من حسنٍ
تثبيت موسى، ونصرا كالذي نُصِروا
يقول ابن رواحة:
فأقبل عليّ بوجهه مبتسما، ثم قال: وإياك فثبّت.

كتبه: د.احمد البصيلي

شاهد أيضاً

من احتفال الساحة بمولد الشيخ حسن عمران الدح..”البردة” للمنشد حسن البنا