الثلاثاء , سبتمبر 29 2020
الرئيسية / موسوعة الفقه / هل مس الفرج ينقض الوضوء؟

هل مس الفرج ينقض الوضوء؟

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله –صلى الله عليه وسلم , وبعد
نقول للسائل الكريم : مس الفرج ينقض الوضوء إذا كان من غير حائل وبباطن الكف سواء أكان بشهوة أم بغير شهوة . وهو مذهب الجمهور من المالكية والشافعية والحنابلة ؛ لقوله – صلى الله عليه وسلم-:” من مس ذكره فليتوضأ” وقوله –صلى الله عليه وسلم : «أيما رجل أفضى بيده إلى فرجه ليس دونهما ستر فقد وجب عليه الوضوء، وأيما امرأة أفضت بيدها إلى فرجها ليس دونها ستر فقد وجب عليها الوضوء ” .
وذهب الحنفية إلى أن مس الفرج لا ينقض الوضوء مطلقًا بشهوة وبغير شهوة، بحائل أو بدون حائل ؛ لحديث طلق بن عليٍّ أن رجلاً سأل رسول الله- صلى الله عليه وسلم – عن الرجل يمس ذكره بعد أن يتوضأ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «هل هو إلا بضعة منك» , وفي لفظ أن الرجل السائل قال: «بينا أنا في الصلاة إذْ ذهبتُ أحكُّ فخذي، فأصابت يدي ذكري» فقال صلى الله عليه وسلم: «إنما هو منك» فقد نفى النبي – صلى الله عليه وسلم الوضوء , وبيّن العلة . وعليه فالمسألة خلافية . والراجح في المسألة أن مس الذكر ينقض إذا كان مس الذكر بشهوة ولا ينقض إذا مسَّ بدونها جمعا بين الأدلة فيحمل حديث بسرة على ما إذا كان لشهوة وحديث طلق على ما إذا كان لغير شهوة، يستدل على ذلك بقوله- صلى الله عليه وسلم -: «إنما هو بضعة منك» فإذا مس ذكره بغير شهوة صار كأنما مس سائر أعضائه. والله أعلم

لجنة الفتوى بالجامع الأزهر

عن Mohamed Elwardany

شاهد أيضاً

من الأحكام الفقهية للمرأة .. د.صبري عبد الرؤوف: هل توافق الزوجة على أمر زوجها على خلع الحجاب؟