الأحد , ديسمبر 8 2019
الرئيسية / مع الحبيب / نبي الكرم..منتهى آمال أهل الأخلاق أن يقلدوه

نبي الكرم..منتهى آمال أهل الأخلاق أن يقلدوه

ومن كرمه أنه “ما سئل رسول الله -صلى الله عليه وسلم- شيئًا قط فقال: لا”، ومن تواضعه أنه كان يجلس على الأرض ويمازح الصغار وهو من هو.
إن العالم لم يعرف ارتفاعًا في الأخلاق في كلياتها وجزئياتها وأبعادها وشمولها كله، كما عرفه في رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، وكما شهد بذلك القرآن العظيم، وأن منتهى آمال أهل الأخلاق أن يقلدوه في خلق واحد من أخلاقه، وهم لا يرتقون بهذا الخلق إلا إلى بعض ما عنده -صلى الله عليه وسلم-.
إننا نرى في سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم الإنسان الحاني الرحيم، الذي لا تفلت من قلبه الذكي شاردة من آلام الناس وآمالهم إلا لباها و رعاها، وأعطاها من ذات نفسه كل اهتمام وتأييد، نرى فيه الإنسان الذي يكتب إلى ملوك الأرض طالباً إليهم أن ينبذوا غرورهم الباطل، ثم يصغي في حفاوة ورضىً إلى أعرابي حافي القدمين يقول في جهالة: “اعدل يا محمد، فليس المال مالك، ولا مال أبيك “.
نرى فيه العابد الأواب الذي يقف في صلاته، يتلو سورةً طويلةً من القرآن في انتشاء وغبطة لا يقايض عليها بملء الأرض تيجاناً وذهباً، ثم لا يلبث أن يسمع بكاء طفل رضيع كانت أمه تصلي خلفه في المسجد فيضحي بغبطته الكبرى، وحبوره الجياش، وينهي صلاته على عجل رحمة بالرضيع الذي كان يبكي، وينادي أمه ببكائه.

عن Mohamed Elwardany

شاهد أيضاً

من لقاءات الساحة..د.هشام الكامل: هؤلاء هم رفقاء الحبيب صلى الله عليه وسلم