السبت , سبتمبر 25 2021
الرئيسية / سلايدر / ما حكم التهنئة بالعام الميلادي الجديد؟

ما حكم التهنئة بالعام الميلادي الجديد؟

ما حكم التهنئة بالعام الميلادي الجديد؟

وتهنئة المسلمين وغيرهم بالعام الميلادي الجديد لا شيء فيه بل هو من جملة المستحبات إذا قُصِد به إدخال السرور على قلوب الناس وإعطائهم الأمل في صنع غد أفضل.
فالتهنئة أمر عادي وليست أمرا تعبديا، حتى لا يقال بأنها موافقة ضمنية على معتقد المخالف لنا في العقيدة، لأن هذا خلط ولغط مجاف لواقع الأمر..
ولايُقبَل قولُ من قال بحرمة التهنئة سدّاَ للذرائع،، لأن المبالغة في سد الذرائع كالمبالغة في فتحها.. كله غلو وانحراف عن المنهج السليم.. لا يُلتفَت إليه.
فالتهنئة بأيام الله والاحتفاء بها أمر راقي ورقيق وهي داخلة في عموم ما أمرنا الله ورسوله به من البر والصلة والفأل الحسن ولا تستلزم اعتقاد قول المخالف لنا من عدمه، والربط بين اعتقاد المخالف وبين التهنئة يُعدّ إلزاما بما لا يلزم
والأليق ألا نشغل أنفسنا ولا العامة بالأخذ والرد في مثل هذه الأمور الهامشية التي يُحسِن الكلامَ فيها كل واحد، بل ينبغي أن نعْمَد إلى توعية الناس في المجالات التي غابت عن هويتنا وثقافاتنا مع أنها من أوجب الواجبات كمحاربة الأمية الدينية والعلمية والإدارية والتكنولوجية… الخ ومقاومة البطالة والإنحلال المجتمعي والتفسخ الأخلاقي…الخ..
هذا هو الأهم .. وهذه هي المعادلة في وضعها الصحيح.. وانعكاس المعادلة انتكاس وبلبلة.!

د.أحمد البصيلي

شاهد أيضاً

من الدروس العلمية للساحة.. الشيخ أحمد الشريف ولقاء (مباحث الألفاظ)