الإثنين , سبتمبر 20 2021
الرئيسية / منوعات / يوم “الجمعة”.. يوم الجائزة وفضائل لا تحصى!

يوم “الجمعة”.. يوم الجائزة وفضائل لا تحصى!

قال الله تعالى: {فإذا قضيت الصلاة فانتشروا في الأرض، وابتغوا من فضل الله، واذكروا الله كثيرا لعلكم تفلحون} [الجمعة (10) ] .

عن قتادة في هذه الآية: {يا أيها الذين آمنوا إذا نودي للصلاة من يوم الجمعة فاسعوا إلى ذكر الله} [الجمعة (9) ] . قال: فالسعي: أن تسعى بقلبك وعملك، وهو المشي إليها. وكان عمر بن الخطاب يقرأ: فامضوا إلى ذكر. وقوله تعالى: {فإذا قضيت الصلاة فانتشروا في الأرض وابتغوا من فضل الله} يعني: الرزق. وهذا أمر إباحة. قال ابن عباس: إن شئت فاخرج، وإن شئت فاقعد، وإن شئت فصل إلى العصر، وكان عراك بن مالك رضي الله عنه، إذا صلى الجمعة انصرف فوقف على باب المسجد، فقال: اللهم إني أجبت دعوتك، وصليت فريضتك، وانتشرت كما أمرتني، فارزقني من فضلك وأنت خير الرازقين. وقوله تعالى: {واذكروا الله كثيرا} ، أي: في حال بيعكم، وشرائكم، وأخذكم، وإعطائكم، ولا تشغلكم الدنيا عما ينفعكم في الآخرة، {لعلكم تفلحون} ، أي: تفوزون.

عن أبي هريرة – رضي الله عنه – قال: قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم -: «من توضأ فأحسن الوضوء ثم أتى الجمعة، فاستمع وأنصت، غفر له ما بينه وبين الجمعة وزيادة ثلاثة أيام، ومن مس الحصى، فقد لغا» . رواه مسلم.

قوله: «وزيادة ثلاثة أيام» ، لأن الحسنة بعشر أمثالها. وقوله: «من مس الحصى فقد لغا» أي: ومن لغا فلا جمعة له. وفي الحديث: النهي عن العبث في حال الخطبة. وفيه: إشارة إلى الحض على إقبال القلب والجوارح على الخطبة.

شاهد أيضاً

من اللقاءات الأسرية للساحة.. د. سلوى دنيا تجيب: كيف يكون تحمل المسؤولية بين الزوجين؟