الأحد , يناير 17 2021
الرئيسية / سلايدر / “الأرقم بن أبي الأرقم”..أول من احتضن الدعوة إلى الإسلام في مهدها

“الأرقم بن أبي الأرقم”..أول من احتضن الدعوة إلى الإسلام في مهدها

اسمه وكنيته:
اسمه: عبد مناف بن أسد بن عبد الله بن عمرو بن مخزوم، يكنى أبا عبد الله. قال ابن السكن: أمه: تماضر بنت حذيم السهمية، ويقال: بنت عبد الحارث الخزاعية.

بعض فضائله:
كان من السابقين الأولين. قيل أسلم بعد عشرة. وقال البخاري: له صحبة. وذكره بن إسحاق وموسى بن عقبة فيمن شهد بدراً.
وروى الحاكم في ترجمته في المستدرك أنه أسلم سابع سبعة، وكانت داره على الصفا، وهي الدار التي كان النبي – صلى الله عليه وسلم – يجلس فيها في الإسلام.
وعن عبد الله بن عثمان بن الأرقم عن جده، وكان بدرياً، وكان رسول الله – صلى الله عليه وسلم- في داره التي عند الصفا حتى تكاملوا أربعين رجلاً مسلمين، وكان آخرهم إسلاماً عمر، فلما تكاملوا أربعين رجلاً خرجوا. وروى الحاكم أن الأرقم أوصى أن يصلي عليه سعد بن أبي وقاص.

وفاته:
قيل: عاش بضعاً وثمانين سنة. وقد توفي بالمدينة، وصلى عليه سعد بن أبي وقاص بوصيته إليه. وقال عثمان بن الأرقم: توفي أبي سنة ثلاث وخمسين، وله ثلاث وثمانون سنة. وروى ابن مندة من طريق إبراهيم بن المنذر، قال: توفي الأرقم في خلافة معاوية، سنة خمس وخمسين.

شاهد أيضاً

أخذت مكافأة نهاية الخدمة وادخرتها فهل تجب فيها الزكاة؟

الجواب: فتفيد لجنة الفتوى بالآتي: إن كان المال الذي ادخره السائل قد بلغ نصابا، والنصاب …