السبت , سبتمبر 25 2021
الرئيسية / سلايدر / يا صاحب “المال”.. هذه رسالة إليك فاحرص على قراءتها

يا صاحب “المال”.. هذه رسالة إليك فاحرص على قراءتها

إلى كل صاحب مال يرجو أن ينتفع بماله يوم لا ينفع مال ولا بنون!

إلى كل صاحب مال يريد الربح الباقي الدائم !

إلى كل صاحب مال يريد البضاعة التي لا تخسر !

إلى كل صاحب مال يحب أن يضع ماله في مكان أمين.. حريز لا تصل إليه الأيدي !

إلى كل صاحب مال يحب أن يكون ماله غدًا حجابًا له من النار !

إلى كل صاحب مال يحب أن لا يكون ماله غدًا حسرةً عليه !

إليك أهدي هذه الكلمات :

* فلتتق الله تعالى في مالك، ولتعلم أن هذا المال أمانة عندك؛ فإن قمت بحقه بورك لك فيه، وإلا محقت بركته، وكان وبالاً عليك يوم القيامة !

* ولتعلم أخي أن المال بلاء، وامتحان، حتى يرى الله تعالى أين تضعه؟ فلا يرين الله منك إلا ما يرضيه .

* إذا أديت زكاة مالك؛ فتلؤدها وأنت طيب النفس راضيًا .

* حاول أخي أن تعود نفسك كثرة الإنفاق والتصدق.. فإنك إن فعلت ذلك؛ فقد قدمت مالك أمامك في دار ستسر غدًا بها إذا رأيت ربح ذلك..

* أخي : إذا دخلت قبرك فلن يتبعك إلا صالح عملك.. فهل يسرك أن تأتي ربك تعالى خالي اليدين، وكان بإمكانك أن تقدم صالحًا ؟!

* المال ظل زائل.. فحاول أن تجعل منه ظلاً دائمًا في يوم لا يظلك إلا عملك !

* ولتعلم أن فضل المال؛ إنما يكون إذا بذلته في وجوه الخير.. وأنفقته في الطاعات..

* أخي : لا تكن عبدًا خادمًا للمال.. ولكن اجعل المال عبدك.. وخادمك فيما تريده..

وأخيرًا أخي : حاول أن تضع أموالك دائمًا، فيما يعود نفعه على الضعفاء والمحتاجين.. ولتتحر في ذلك؛ حتى يصل مالك إلى مستحقيه..

أخي المسلم : إغاثة الملهوفين وظيفة كل مسلم؛ يبذل فيها ما يستطيع، وليس ذلك خاصًا بالأغنياء وحدهم؛ فالمسلم يحسن إلى أخيه بما يستطيعه، ولو بالكلمة الطيبة..

شاهد أيضاً

من الدروس العلمية للساحة.. الشيخ أحمد الشريف ولقاء (مباحث الألفاظ)